بـــــسم الله الرحمن الرحيـــــم

 

أسلوب التدريس
 
 

المركز الشعبي يرفع شعار "العلم للجميع"

 

اعتمادا على إيماننا أنه لا يوجد "طالب لا يستوعب" بل يوجد "طالب أسرع من آخر في الاستيعاب"، فقد قام المركز الشعبي بتطوير أساليب تعليمية معتمداً على الأمور التالية.

 

  •  يعتبر المركز الشعبي أن كل طالب "وحدة قائمة بحد ذاته" يقوم بتدريسه لوحده، فهناك الطالب البطيء الذي يحتاج عناية خاصة، وهناك الطالب السريع الذي يتقدم بسرعة أكبر من غيره، وهناك الطالب العادي معتدل السرعة. فلو افترضنا أننا قمنا بتدريس عشرة طلاب مع بعض، فمن المؤكد أن هناك طلاب سيفقدون معلومات دون أن يستوعبوها، وهناك طلاب سيستوعبون كل ما تم شرحه في المحاضرة وكان بإمكانهم أن يستوعبوا أكثر، وهناك طلاب كان الشرح ملائما جداً لهم.

  • يتلقى الطالب المحاضرة من المدرس مباشرةً أو مسجلة عن طريق الفيديو، ويسجل جميع الملاحظات التي يرغب بالسؤال عنها. ثم بعد الانتهاء من المحاضرة، يسأل المدرس عن ملاحظاته ويناقشه بها.

  • يشتري الطالب المحاضرة مطبوعة على ورق، ويقوم بدراستها في البيت، ويسجل جميع الملاحظات التي يرغب بسؤال المدرس عنها مرة أخرى، وفي المرة القادمة التي يحضر بها للمركز، يسأل المدرس ويناقشه بهذه الملاحظات قبل تقديم الامتحان.

  • يجلس الطالب أمام جهاز الكمبيوتر ليقدم امتحان بهذه المحاضرة، وللعلم فإن الامتحان هو وسيلة تدريس أكثر منه وسيلة قياس، حيث يغطي الامتحان كل جوانب المحاضرة، ويقوم الجهاز بتكرار كل سؤال ثلاث مرات، فإذا كان الطالب يعرف الإجابة معرفة تامة، سيجيب السؤال بلا شك إجابة صحيحة، وإلا فأن مرة أو أكثر من المرات الثلاثة ستكون خاطئة. وفي نهاية كل امتحان يقوم الجهاز بإصدار قائمة بالأسئلة التي أجاب عليها الطالب حتى لو بإجابة واحدة خاطئة، مبيناً له الإجابة الصحيحة، ومظهراً له الشرح المفصل للمادة المرتبطة بهذا السؤال.

  • يحتفظ الجهاز بعدد الإجابات الصحيحة وعدد الإجابات الخاطئة لكل سؤال من أسئلة الامتحان وبشكل تراكمي. وعلى الطالب إعادة كل الامتحان، بحيث تصبح عدد المرات الصحيحة لكل الأسئلة أكبر أو تساوي ضعف المرات الخطأ له. في حالة أن الطالب أجاب سؤال ما بعدد كبير من المرات الخطأ لعدم معرفته الإجابة الصحيحة، فإن عليه أن يجيب هذا السؤال بـ 9 مرات صحيحة متتالية (3 امتحانات) من أجل أن يسقط الجهاز هذا السؤال من قائمة الأخطاء.

  • تقسم كل دورة إلى مجموعة من المستويات، كل مستوى يتكون من 30 ساعة فعلية، فهناك دورات تتكون من مستوى واحد، وأخرى من ثلاث مستويات وأخرى من 6 مستويات، وهكذا، في حالة أن الطالب يرغب بالحصول على شهادة مصدقة من وزارة التربية والتعليم عليه أن يتم جميع مستويات الدورة، أما في حالة أنه يرغب بالحصول على شهادة من المركز فقط فهو مخير بعدد المستويات التي ينهيها.

  • يدفع الطالب رسوم الساعات الثلاثين التي يسجل لها مقدما، وعلى الطالب اجتياز أكبر مسافة ممكنة من العلم خلال هذه الفترة، فكلما كانت دراسته أدق واستيعابه أكبر ومقدرته أوسع، كلما استطاع أن يجتاز مادة أكبر من مواد الدورة التي سجل لها.

  • يقوم المركز بتصوير أو طباعة أوراق عمل ومحاضرات خلال الفترة الدراسية لقاء رسوم رمزية لكل صفحة يتسلمها الطالب.

  • يقدم الطالب امتحان نهائي في نهاية الدورة لقياس علامته النهائية، ولهذا الامتحان رسوم خاصة منفصلة عن رسوم الدورة.

  • يحصل الطالب في نهاية دراسته على شهادة بالمادة التي درسها، مرفقة بكشف علامات لجميع المواد التي درسها وعلامته التراكمية فيها خلال جميع الدورة. ولهذه الشهادة رسوم خاصة منفصلة عن رسوم الدورة.

  • هذه هي الطريقة التي يتبعها المركز الشعبي لتعليم الطالب، وهي الطريقة التي يرى بها المركز أنه يؤدي أمانته تجاه الطالب، والتي يرى أن الطالب سيحصل على الفائدة المرجوة، فلا مجال له أن لا يعرف، فهو سيكرر المادة حتى يحصل على المعرفة، بغض النظر كما هو بطيء، أو كم هو سريع، فالسريع يستطيع بوحدة الزمن التي سجل لها قطع شوط أطول أما البطيء الذي يقطع شوط أقصر، فيكون قد عمل بحسب قدرته، وبإمكانه التسجيل لوحدة زمن أخرى وهكذا وبحسب رغبته.