لوحة المفاتيح - Keyboard

 

   

          هناك عدة أشكال من لوحات المفاتيح المستخدمة فمنها ما له 84 زر ومنها ما له 101 زر ومنها ما له أكثر أو أقل، ولكن في كل الأحوال فإن هذه اللوحات تشترك بقاسم مشترك أعظم من حيث الشكل والإمكانيات، والشرح الذي سنتعرض له فيما سيأتي، سيزودنا بأفكار مهمة حول إمكانيات لوحة المفاتيح وكيفية استخدامها.

 

أقسام لوحة المفاتيح الرئيسية

 

تنقسم لوحة المفاتيح لأربعة أقسام رئيسية هي :-

 

·     أزرار الآلة الكاتبة، وتشبه لحد بعيد الآلة الكاتبة العادية، وتشكل السواد الأعظم من حجم لوحة المفاتيح وتحتل معظم أزرارها. 

·  أزرار الآلة الحاسبة، وتشبه لحد بعيد أزرار الآلة الحاسبة العادية، ومعظم أزرارها موجودة داخل جسم أزرار الآلة الكاتبة (أي أنها مكررة، ولكن تم تجميع هذه الأزرار بجانب بعضها البعض لتسهيل عملية إدخال الأرقام. 

·  أزرار الوظائف الخاصة، وهي مجموعة من الأزرار تبدأ بالحرف F، اختصارا للكلمة Function (اقتران) وكل زر يأخذ رقم متتالي من 1 فما فوق، أي أن الأزرار تأخذ الشكل من F1-F12 وأحياناً لغاية F20، بحسب نوع لوحة المفاتيح.

·  أزرار الحركة وهي عبارة عن مجموعة من الأزرار تحتوي على الاتجاهات الأربعة إضافة لأزرار التحكم بالحركة داخل الصفحة أو السطر، وعلينا أن نلاحظ أن هذه الأزرار أيضاً مكررة وأنها موجودة داخل أزرار الآلة الحاسبة مع الأرقام، ولكن تم فصلها وجمعها لوحدها من جديد في هذه المجموعة لتسهيل عملية التحرك في البرامج، وعادة ما نستخدم هذه الأزرار لبرامج الطباعة وللألعاب.

  

أزرار الآلة الكاتبة

 

 

          تشكل أزرار الآلة الكاتبة السواد الأعظم من لوحة المفاتيح حيث تحتل لوحدها ما يقرب من 60 زر من أزرار لوحة المفاتيح، وتأتي هذه الأزرار على شكل مستطيل يتكون من خمسة أسطر هي:-

 

·     السطر الثاني ونطلق عليه صف الارتكاز.

·     السطر الأول (تحت سطر الارتكاز) ونطلق عليه الصف السفلي.

·     السطر الثالث (فوق سطر الارتكاز) ونطلق عليه الصف العلوي.

·     السطر الرابع (أول سطر من فوق – فوق السطر العلوي) ونطلق عليه سطر الأرقام.

·     مسطرة المسافة (أخر سطر – تحت السطر السفلي) ونطلق عليه أيضا سطر زر المسافة، ولقد أطلق عليه هذا الاسم لأن أهم زر فيه هو زر المسافة وهو يشكل حوالي معظم حجم السطر، ونستخدم هذا الزر لعمل مسافة بين كلمة وأخرى.

 

 

الصف الثاني - الارتكاز (كمنت شسيب)

 

          يتكون صف الارتكاز من 11 زر أساسي في معظم لوحات المفاتيح، وإذا قمنا بتلمس هذه الأزرار بأصابعنا، سنجد أن هناك زرين مميزين من ناحية الملمس عن باقي الأزرار، حيث توجد على سطحهما نتوءات بارزة يمكن تحسسها. وهما الزرين   F و J، أو (ت) و (ب). ونطلق على هاذين الزرين (زرا الشاهدين أو زرا السبابة) حيث يجب وضع إصبع الشاهد (السبابة) لليد اليمنى على زر ال  J وإصبع الشاهد (السبابة) لليد اليسرى على زر ال F ثم نقوم بوضع الأصابع (الخنصر والبنصر والوسطى) بالتتالي على الأزرار التالية له وبهذا يكون ترتيب أصابعنا على الحروف بهذا الشكل:-

 

لاحظ ما يلي:-

 ·     الزران اللذان لم نضع أصابعنا عليهما وهما الزران المكشوفان للعين هما أهم زران في اللغة وأكثرهما استخداما حرف ال G  وحرف ال H.

·     أن أقرب إصبع يمكنه الوصول للحرف H هو سبابة اليد اليمنى، وأقرب إصبع يمكنه الوصول للحرف G هو سبابة اليسرى. 

·  على الطالب أن يحفظ موقع الأحرف بشكل غيبي وبدون أن يضطر للنظر للوحة المفاتيح لطباعة هذه الأحرف، تصور نفسك تقوم بسياقه دراجة هوائية (بسكليت) إذا كنت تنظر إلى العجلات لن تستطيع قيادة الدراجة، في حين أنه إذا نظرت أمامك فإنك ستسوق بصورة افضل.

·     عند الطباعة عليك أن تراعي الدقة أكثر من السرعة، لان السرعة ستأتي مع الوقت في حين أن الدقة ستصحبك من البداية.

·     عند النظر لأي من الأزرار مثل الزر A فإنه سيبدو بهذا الشكل:-

          الحرف الإنجليزي A موجود في النصف العلوي من الزر وليس في النصف المنخفض منه، وهذا يشير إلى أن النصف المنخفض من الزر سوف يحتوي على الحرف a، وهو الوضع الطبيعي، أي أنني إذا قمت بضغط هذا الزر سوف أحصل على الحرف a وليس على الحرف A، وإذا كانت رغبتي هي أن أحصل على الحرف A فإن عليّ أن أعلن للجهاز بأنني أريد الحرف العالي من الزر وأستطيع عمل ذلك بضغط زر الشفت (shift) وبنفس الوقت وأنا ضاغط على زر الشفت أقوم بضغط الزر المطلوب ليظهر الشكل الموجود على النصف العالي منه.