أين يوجد نظام التشغيل؟ 

ما نعلمه لغاية الآن، أن شق نظام التشغيل الخاص بالإنسان، موجود في المراجع والكتب والكتيبات والنشرات التي تأتي مع جهاز الكمبيوتر، أو التي أعدها المتخصصين في أنظمة تشغيل الجهاز.  وما يتبقى علينا معرفته، هو أين يوجد شق نظام التشغيل الذي على جهاز الكمبيوتر معرفته.

          من حوار ونقاش، نجد أن نظام التشغيل يوجد في أحد مكانين هما:-

 

1- داخل جهاز الكمبيوتر (في قطعه الإلكترونية).

2- خارج جهاز الكمبيوتر (على قرص).

          تعالوا نسأل أنفسنا هذه السؤال:  ماذا سيحصل لو أننا أثناء استخدامنا للجهاز، اكتشفنا أن إحدى قواعد النظام في الجهاز بها خطأ مثلا (5*6=29)… ؟؟؟، ماذا سنفعل عندها… ؟؟؟.

          سنصل في نهاية المطاف، أن أفضل حل هو الاتصال مع الشركة الصانعة وطلب قطعة بديلة للقطعة التي تحمل نظام التشغيل، بحيث تحتوي على نظام تشغيل جديد يحل هذه المشكلة.  ولنفترض بأن الشركة الصانعة تماشت معنا، وأرسلت لنا هذه القطعة بالبريد، وأرسلت معها خطوات إبدال القطعة القديمة بالقطعة الجديدة، وأننا ابتدأنا فعلا بإخراج القطعة القديمة من الجهاز، وهنا من الممكن أن نخرج قطعة غير القطعة التي يجب إخراجها بالخطأ، ومن الممكن أيضاً أن نكسر هذه القطعة أثناء إخراجها إذا لم نكن خبراء في الفك والتركيب.  لنفترض أننا أخرجنا القطعة المطلوبة، حتى لو أنها تلفت فنحن لم نعد بحاجتها لأننا نملك قطعة جديدة بديلة بل أفضل لأنها تحوي النظام الجديد، المشكلة الكبرى أن نكسر القطعة الجديدة أثناء التركيب، فلا يعد معنا قطعة جديدة ولا قطعة قديمة، كخلاصة، فإن الاعتماد على نظام التشغيل أن يكون داخل الكمبيوتر يعني أننا لن نستطيع تطوير النظام في المستقبل.

          لكن هناك ميزة لا يمكن الاستغناء عنها أن يكون نظام التشغيل داخل جهاز الكمبيوتر وهي أن سرعة النظام ستكون من سرعة الكهرباء وهي ثلاثماية ألف كيلومتر في الثانية، وهي سرعة جبارة تمكننا من أداء مهامنا بسرعة (سرعة الكمبيوتر).

            تعالوا الآن ندرس الاحتمال الثاني وهو أن يكون نظام التشغيل على قرص لنحصل بهذا على قرص نظام التشغيل Disk Operating System وللاختصار سنأخذ حرف من كل كلمة لنحصل على المصطلح DOS

 

نظام التشغيل موجود على قرص DOS:-

          إن وجود نظام التشغيل يعني بالتأكيد أنه عندما نكتشف أن هناك مشكلة بنظام التشغيل، أن نستطيع تعديل هذه المشكلة بالحصول على نسخة جديدة من نظام التشغيل حلت به هذه المشكلة.

          ولكن وجود نظام التشغيل على قرص يعني أمرين آخرين هما:-

1- إن سرعة نظام التشغيل ستتحول من سرعة إلكترونية إلى سرعة ميكانيكية، والميكانيكا أبطأ بكثير من السرعة الإلكترونية، حيث لا مجال للمقارنة بين السرعتين.

2- إن قرص نظام التشغيل سيحجز حامل الأقراص، حيث يجب أن يتواجد هذا القرص في الحامل من أجل الرجوع لتعليمات نظام التشغيل كلما احتجنا لها.

          إذن ما العمل، وأيهما نعتمد، هل نعتمد حامل الأقراص الذي يعطينا المجال لتعديل نظام التشغيل عندما نكتشف خطاً في نظام التشغيل، ونحتمل البطء القاتل الذي يعنيه هذا الأمر، أم نعتمد أن يكون نظام التشغيل داخل جهاز الكمبيوتر لنحصل على سرعة عالية هي سرعة الكهرباء ونقبل بهذا أن لا نحصل على نسخ معدلة من أنظمة التشغيل… ؟؟؟

          أي الأمرين نقبل وأيهما نعتمد، هذا ما بدأ العلماء بسؤال أنفسهم به، وهذا ما انقسم عليه العلماء في الرأي، حتى تمكنوا من الوصول إلى طريقة وحل يضمن حصولنا على الفائدة من كلا الطريقتين، أي أن نحصل على السرعة من وجود النظام داخل الجهاز، ونحصل بنفس الوقت على إمكانية تعديل نظام التشغيل، كما ونبقي حامل الأقراص فارغاً للعمل على أقراصنا الخاصة. فكيف كان الحل؟

          كان الحل بسيط للغاية وعملي وفعال، حيث أن المنطقة الخاصة بنظام التشغيل داخل الكمبيوتر أُبقيت فارغة، وما وضع بها هو معلومة واحدة فقط لا غير، وهي أن يقوم الجهاز بمجرد تشغيله بالبحث على نظام التشغيل على قرص نظام التشغيل وتحميله ووضعه داخل المنطقة الفارغة الخاصة بنظام التشغيل داخل الكمبيوتر. وهكذا فإن نظام التشغيل يكون على قرص DOS ولكن بمجرد تشغيل الجهاز، يقوم الجهاز بالبحث عن نظام التشغيل على قرص نظام التشغيل ويحمله ويضعه داخله، ويمكن عندها إخراج قرص التشغيل، فلم يعد له حاجة، لقد اصبح نظام التشغيل داخل الجهاز. ونظام التشغيل الموجود داخل الجهاز موجود بقطعة نسميها BIOS وهي إختصار لِ Basic Input Output System.

          إذن، لقد أصبح مفهوم لدينا أن الجهاز سيبحث عن نظام التشغيل عند تشغيله، فماذا سيحصل لو أنه لم يعثر على قرص نظام التشغيل… ؟؟؟

 

خلاصة 

خلص الخبراء لأن يكون جزء بسيط من نظام التشغيل داخل جهاز الكمبيوتر،
والغالبية العظمى من النظام تكون على قرص نظام التشغيل، أما مهمة القسم البسيط داخل الجهاز تحميل باقي معلومات نظام التشغيل من القرص لداخل جهاز الكمبيوتر. القسم البسيط الموجود داخل  الجهاز، متواجد على قطعة نطلق عليها
BIOS وهي إختصار لـِ Basic Input Output System. أما باقي نظام التشغيل أو معظمه فيوجد على قرص نطلق عليه قرص نظام التشغيل أو Disk Operating System
وللاختصار نطلق عليه
DOS